الاثنين، 9 نوفمبر، 2015

CrowdFunding 5 of 20

تطرّقت في المرّة الماضية للحديث عن أنواع الCrowdFunding، ولعلّه من المفيد أن أتحدّث في هذه التدوينة عن النوع الأول باختصار باعتباره أوّل الأنواع ظهوراً وأكثرها بساطة، ولقربه من تعاملاتنا اليومية، فأغلبنا ربما قد ساهم به بطريقة أو بأخرى، وذلك باعتباره معتمداً على نظام التبرّع المباشر (Donate-Based).


النظام بكل بساطة يعتمد على طرح مشروع أو قضية (غالباً ما تتخذ طابع إنساني) ثم تدعو الآخرين للمساهمة في دعم هذه القضية والتبرّع لها، وبطبيعة الحال فإن هذا الأسلوب وهذه الممارسة لا تقتصر على منصّات ال CrowdFunding، وإنّما تتعدّاها إلى كل المواقع الخاصّة بالمؤسسات الخيرية والانسانية والمؤسسات المجتمعية التي تعتمد إيراداتها بشكل أساسي على التبرعات، بل تعدّ هذه المؤسسات صاحبة السبق في ذلك، فهي تعتمد بشكل أساسي على جمع التبرعات من الجمهور بشتّى الطرق لدعم مشاريعها، ثمّ طوّرت من أساليبها لتواكب التطور التكنولوجي من خلال إمكانية الدفع عبر الانترنت.


وهنا يبرز التساؤل الأهم حول ما يميّز منصّات ال CrowdFunding القائمة على هذا الأساس (Donate-Based)، وللإجابة على هذا التساؤل يكفينا أن نذكر بأنّ أكبر وأشهر منصّة لل CrowdFunding تعتمد هذا الأساس، ولم يكن ذلك من باب المصادفة رغم أنّها لم تكن المنصّة الأولى، وإنما سبقتها عشرات المنصّات قبل ذلك، وقد استطاعت هذه المنصّة أن تنجح في جمع أكثر من 1.3 مليار دولار منذ إطلاقها عام 2010، وتقوم حالياً بجمع ما يزيد عن الأربع ملايين دولار يومياً لدعم المشاريع والقضايا المطروحة من خلالها، أي ما يزيد عن المليار دولار سنوياً، ولعلّ ذلك يعطينا مؤشراً عن سرعة نموّ هذه الصناعة، ففي سنة واحدة وصلت الإيرادات إلى ما مجموعه إيرادات خمس سنوات مجتمعة. (يعني بالنسبة لجماعة الرياضيات؛ النمو يتحرك بشكل Exponential وليس Linear)


ويكمن سرّ هذا النجاح في أنّ منصّات ال CrowdFundingتسمح للأفراد العاديين بطرح مشاكلهم وقضاياها وبرامجهم الخاصة لجمع التبرعات، وهو الأمر الذي لا يتوافر من خلال المؤسسات الخيرية والإنسانية أو قنوات التبرعات الأخرى، أي أنّ أي إنسان يستطيع أن يطرح مشكلته وقضيته الخاصة (أو قضية شخص أو مجموعة أخرى يهمه أمرها) من خلال هذه المنصات طالبا من الآخرين المساهمة فيها والعمل على إنجازها.



ولعلّ نظرة سريعة على المنصّة رقم واحد عالمياً وهي GoFundMe والتي تحدثت عنها أعلاه، تجعلنا نلاحظ بوضوح بأنّ أغلب المشاريع المطروحة تحمل طابعاً إنسانياً كما ذكرت آنفاً، وتندرج ضمن أحد الفئات التالية (مصاريف علاجية، رسوم دراسية، برامج تطوعية، مشاريع شبابية، أو لرسوم الجنازات وحفلات التأبين!!!)، حيث يقوم صاحب المشروع بطرح قضيته وما يرغب بجمع التبرعات لأجله، ثم يطلب من الآخرين دعمه لتحقيقها، وقد استطاع آلاف البشر تمويل مصاريف علاجهم أو رسوم دراستهم من خلال هذه المنصّة الأشهر عالمياً: https://www.gofundme.com


وإذا كانت سهولة الاشتراك وتسجيل المشروع (أو القضية) وعدم وجود أي التزامات على صاحب المشروع هي أبرز ايجابيات هذا النوع، فإن أبرز السلبيات تكمن في صعوبة الحصول على مبالغ مالية كبيرة، فالمشاريع التي تجاوزت المساهمات المالية لها حاجز المئة ألف دولار  لا تكاد تذكر مقارنة بحجم المشاريع الإجمالي، كما أن عدد المشاريع التي نجحت في الحصول على تمويل يفوق المليون دولار لا يتجاوز عددها أصابع اليد الواحدة،  ويعود السبب في ذلك إلى السلبية الرئيسية الثانية وهي أن التبرع بشكل عام يعتمد على اللعب على وتر العاطفة عند الناس (وهو ليس أمراً سلبياً بالضرورة، بل كثيراً ما يكون إيجابياً)، ولذا نجد أن أغلب المشاريع الناجحة عبر هذه المنصات (Donate - based) هي تلك التي نجحت في إثارة المشاعر الانسانية لدى المتبرعين واستدرار عواطفهم، ولذا فلن نستغرب أن تكون قصة الفتاة ابنة الخمسة أعوام والتي تعاني من مرض نادر هي صاحبة الرقم القياسي في مجموع المبالغ المجمّعة (جمعت ما يقارب المليوني دولار لمصاريف علاجها).


وبناء على ماسبق فإن هذا النوع من المنصات يناسب القضايا الإنسانية وتلك المشاريع التي لا تهدف إلى الربح المادي وتحمل بين طيّاتها قصة إنسانية يتأثر الناس لأجلها ولا يمانعون في إدخال بيانات بطاقاتهم الائتمانية لأجل سعادة أصحابها.



أتحدث في المرة القادمة عن بعض القصص الناجحة من خلال هذا النوع، لعلّي من خلالها أنقل لكم صورة أوضح عن طبيعة المشاريع والحملات التي من المناسب طرحها والعمل عليها من خلال هذا النوع من المنصات، علماً بأن هذه المنصات لا تشترط وصول المبالغ المدفوعة من المتبرعين للهدف المنشود، ولكنها تقوم بتحويل أي مبلغ يتمّ التبرع به إلى صاحب الحملة، وتلك ميزة أخرى كذلك لل(Donate-based).  

هناك تعليق واحد:

  1. نحن نقدم مجموعة واسعة من الخدمات المالية والتي تشمل: تخطيط الأعمال والتجارية وتمويل التنمية، خصائص والرهون العقارية، القروض توطيد الديون، القروض التجارية، القروض الخاصة، وقروض السيارات، قروض الفندق، والقروض الطلابية، والقروض الشخصية الرئيسية إعادة تمويل قروض بفائدة منخفضة معدل @ 3٪ السنوي إلى الأفراد والشركات والهيئات الاعتبارية. الحصول على أفضل لعائلتك وامتلاك منزل أحلامك، وكذلك مع مخططنا القرض العام.

    رقم الهاتف: + 91-7418483326
    ما سوب: + 91-7418483326
    البريد الإلكتروني: lendingplc@gmail.com

    ردحذف