الاثنين، 26 أكتوبر، 2015

CrowdFunding 2 of 20

منذ فجر التاريخ، والمجتمعات البشرية تعتمد على )الاقتصاد( بشكل رئيسي للنمو والمضي قدماً نحو المستقبل، وهذا الاقتصاد قد يكون بصورته البدائية بالمقايضة المباشرة أو زراعة بعض الحبوب أمام فناء الدار أو صناعة بعض الأواني من الطين، وقد يكون كذلك شديد التعقيد كما يحدث في أسواق المال والبورصات العالمية، وبالرغم من اختلاف المفكرين والفلاسفة على مرّ التاريخ عن المحرك الأساسي للأحداث العالمية والتحولات الكبرى (هل هو الدين، السياسة والنفوذ، أم الاقتصاد)، إلا أنّهم اتفقوا جميعا على أهمية الاقتصاد والمال باعتباره أكثر العناصر تأثيراً فيما يحدث حولنا، إن لم يكن هو المحرّك الأساس.


والاقتصاد كغيره من العلوم يعتمد على عدة ركائز، إلا أن عموده الفقري هو (التمويل)، وقد كان التمويل على الدوام التحدي الأساسي أمام كل المشروعات (الصغيرة منها والعملاقة)، بل حتى الأحداث السياسية الكبرى كشنّ الحروب أو بناء الدول كانت دوماً ما تبدأ - أو تنتهي - متأثرة بهذا العامل، ويلعب التمويل دوراً هامّاً في إقامة المشاريع التنموية وبناء البنى التحتية ورسم سياسات الدول على المدى القريب والبعيد، وأهمية التمويل لا تقتصر على المشاريع العملاقة، ولكنها تتعدى ذلك إلى المشاريع الصغيرة والمتوسطة والتي أصبحت تشكل اليوم ما نسبته 90% من الاقتصاد العالمي، ومع ظهور الأنظمة الديمقراطية وانحسار هيمنة النبلاء والسياسيين وكبار الملّاك على الموارد الاقتصادية وتضاؤل الفجوة بين طبقات المجتمع المختلفة؛ بدأت الحاجة إلى تمويل المشاريع الصغيرة والمتوسطة في ازدياد لتصبح هي التحدّي الأبرز في العقود الأخيرة، ولعلّ ذلك هو السبب الأبرز الذي جعل جائزة نوبل للسلام في عام 2006 تذهب لدكتور الاقتصاد الباكستاني محمد يونس عن دوره في إيجاد حلّ لتمويل المشاريع المتناهية الصغر مما كان له الأثر الايجابي على مجتمعه المحلي في بنجلاديش، لتصبح تجربة محمد يونس (Gramin Bank) ثورة في عالم التمويل ويتمّ تعميمها والاستفادة منها في العديد من دول العالم.



واليوم، ومع التطور التكنولوجي الهائل في تقنية المعلومات ووسائل الاتصالات، وانكماش العالم وتحوّله إلى قرية صغيرة، فإن عهداً جديداً من (التمويل) بدأت كتابته منذ سنوات قلائل، عهد الانتقال من الMicro-finance إلى الCrowd-Funding، ولعلّي في هذه السلسلة المتواضعة أحاول أن أرسم خارطة الطريق له، مستنفذاً جهدي ومحاولاً ما استطعت أن أضع أمام أيدي القرّاء هذا المفهوم الجديد وكيفية الاستفادة منه في تمويل المشاريع الصغيرة والمتوسطة دون الحاجة للجوء إلى الطرق التقليدية التي كثيراً ما كانت سبباً في وأد العديد من الأفكار الابداعية والمشاريع الوليدة.


سأبدأ السلسلة بالحديث عن المصطلح وما يعنيه وكيف يعمل، ثم أنتقل للحديث عن أنواعه المختلفة، وأهم المنصّات (المواقع الاكترونية) التي تستضيف وتسمح لأصحاب المشاريع بلحصول على التمويل من خلالها، كما سأتحدّث عن بعض القصص الناجحة والملهمة، كما لن أغفل الحديث عن إيجابيات وسلبيات التمويل بهذه الطريقة (CrowdFunding) وأهم التحديات، كما سأخصص جزءا رئيسا من السلسلة للحديث عمّا يحتاجه أًصحاب الأفكار والمشاريع للحصول على التمويل الكافي لنجاح مشاريعهم من خلال مجموعة من النصائح والتوجيهات والخطوط العريضة (Tips) ولعلّي أختم بوجهة نظري الخاصّة بمستقبل الCrowdFunding، وهل نحن على أعتاب Era جديدة ربّما تغيّر من وجه العالم.


وللحديث بقية.........



هناك تعليق واحد:

  1. نحن نقدم التمويل للأعمال التجارية

    رقم الهاتف: + 91-7418483326
    البريد الإلكتروني: lendingplc@gmail.com

    ردحذف